الإخوان المسلمون
أخي في الله و عزيزي الزائر مرحباً بك في منتدي شباب الإخوان يسرنا ان تسجل معنا راجين من الله ان تستفيد من هذه الزيارة
الإخوان المسلمون
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

علماء الأمة: رحيل د. العسال خسارة للدعوة الإسلامية

اذهب الى الأسفل

علماء الأمة: رحيل د. العسال خسارة للدعوة الإسلامية  Empty علماء الأمة: رحيل د. العسال خسارة للدعوة الإسلامية

مُساهمة من طرف sharkawy في الإثنين يوليو 12, 2010 2:07 am

علماء الأمة: رحيل د. العسال خسارة للدعوة الإسلامية  88550 د.أحمد العسال

- الشيخ الخطيب: عمل في صمت وهدوء وعاش حياة المجاهدين

- د. عبد الرحمن البر: ترك أثرًا كبيرًا على أبناء الحركة الإسلامية

- الشيخ الشريف: كان يحب طلابه جدًّا ولا يبخل عليهم بشيء

- د. جابر قميحة: كان روحًا جديدةً ارتقت بالجامعة الإسلامية


وقال فضيلة الشيخ محمد عبد الله الخطيب عضو مكتب الإرشاد السابق وأحد علماء الأزهر الشريف لـ(إخوان أون لاين): "إن الأخ الدكتور أحمد العسال رحمه الله كان داعيةً لله وللإسلام في العالم، وكان يتميز بالعمل في هدوء، وفي صمت بعيدًا عن الأضواء, ورأيته منذ شبابه يعيش حياة المجاهد المتقشف البعيد عن متاع الدنيا, وكان يقود الإخوان في المقاومة ضد الاحتلال الإنجليزي في القناة، وكان مقدامًا ويتقدم الصفوف".

علماء الأمة: رحيل د. العسال خسارة للدعوة الإسلامية  29e90dedff57588aالشيخ محمد عبد الله الخطيب

وأكد الشيخ الخطيب أنه عرف عن الفقيد الجد والاجتهاد في خدمة دينه ودعوته وأمته، ولم يكن يتأخر على عملٍ في سبيل الله، وكان سبَّاقًا في عمل الخير ودائمًا في المقدمة.



ووصفه بأنه كان جنديًّا مخلصًا لدينه ودعوته وأمته، وكان مضحيًّا بوقته وجهده من أجل رفعة الإسلام وعز المسلمين، مضيفًا أنه سيقبل على الله بإقدام وطمأنينة بفضل عمله وجهاده وصبره وبفضل مَن انتفعوا بعلمه نحسبه كذلك ولا نُزكي على الله أحدًا.



وقال إنه تأدَّب بأدب الداعية الموفق ولم يسئ لأحد قط، وكان حسن القول دائمًا وتخلَّق دائمًا بخلق النبي, وكان دائمًا شعاره ﴿وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنْ الْمُسْلِمِينَ (33)﴾ (فصلت)، صدق الله العظيم.

مجاهد مقدام
وأكد فضيلة الدكتور عبد الرحمن البر عضو مكتب الإرشاد وأستاذ الحديث وعلومه بجامعة الأزهر أن الأمة فقدت أحد أهم أعلام الحركة الإسلامية الذي أثراها بكتاباته وعلمه وجهاده على كل المستويات، فهو كان عالمًا شاملاً ومجاهدًا مقدامًا في سبيل الحق, وترك أثرًا كبيرًا على كل أبناء الحركة الإسلامية.

علماء الأمة: رحيل د. العسال خسارة للدعوة الإسلامية  Asd3الدكتور عبد الرحمن البر

وأشار إلى أن عطاءه العلمي والجهادي لم يكن يقتصر على مصر فقط بل تعدَّى ليصل جميع ربوع العالم الإسلامي, فقد كان له باع كبير في دعم الحركة الإسلامية في باكستان عن طريق رئاسته للجامعة الإسلامية في باكستان، وترك رصيدًا متمثلاً في العديد من تلاميذه الذين قادوا الحركة الإسلامية بجميع أطيافها، وليس على مستوى جماعة الإخوان المسلمين فقط.



وأضاف د. البر أن الفقيد كان معطاءً وحاضرًا دائمًا وموجهًا لإخوانه حتى الرمق الأخير، وكان يتردد على مكتب الإرشاد، ويشارك إخوانه وتلاميذه الرأي في كل النواحي.

أستاذ الجيل الجديد
وأوضح الشيخ عبد الخالق الشريف الداعية الإسلامي وعضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين أنه كان من تلاميذ الشيخ أحمد العسال، وأنه ممن تربوا على يديه ونهلوا من علمه الغزير.



وقال الشيخ الشريف: "كان شيخنا العسال دمث الأخلاق هادئ الطباع عميقًا في علمه دقيقًا في لفظه, عاش مجاهدًا يتنقل بين الأقطار والأمصار مجاهدًا في سبيل الله بعلمه وفكره الغزير، متحملاً مشقة التنقل رغم مرضه لكي يؤدي واجبه نحو دينه وأمته".
علماء الأمة: رحيل د. العسال خسارة للدعوة الإسلامية  G66الشيخ عبد الخالق الشريف

وأضاف أنه كان يحب طلابه جدًّا ولا يبخل عليهم بشيء، وكان حبه أكبر من حب الأب لأبنائه, ونهل من علمه الغزير آلاف الطلاب من جميع الأقطار، وكان له دور كبير في توعية وتنمية فكر أبناء الحركة الإسلامية.



وأكد الشيخ الشريف أن الفقيد من المجاهدين الكبار بالكلمة، والذي كان لا يخاف في الله لومة لائم، وكان دائم الصراع مع الباطل فيقاتله بفكره ويصرعه في مواضع عديدة، وكان له شرف أن يورث طلابه علم النبي صلى الله عليه وسلم، والذي سيظل يأخذ ثوابه ليوم القيامة.



وأشار إلى أن الفقيد يستحق لقب "العالم الموسوعي"؛ حيث كان موسوعة معارف متكاملة تمشي على الأرض، وينهل الجميع منها، وكان شديد التأثر بالفكر الوسطي الذي تحمل رايته جماعة الإخوان المسلمين، وله دراسات في الاقتصاد والفقه والسياسة وغيرها من العلوم.



وأكد الشيخ الشريف أن الفقيد من القلة النادرة من أبناء الأمة الإسلامية الذي جمع بين العلم والعمل، وكان يتميز بورع المجاهد وتقوى العالم، وكان عبدًا حقيقيًّا لله الواحد القهار لا لغيره.



وأضاف أن من مواقفه المحمودة أنه ما دُعي إلى محاضرة أو ندوة أو درس حتى ولو كان في شدة مرضه إلا ولبَّى الدعوة حتى في شدة مرضه، وكان يستجيب لأي دعوة ولأي فرصة يستطيع من خلالها أن يبلغ كلمات ربه وآياته للناس.



وأوضح أن الفقيد كان يرى أن جهاد الكلمة من أعظم أنواع الجهاد الذي نحتاجه في عصرنا هذا لدحض الباطل ولمقاومة الغزو الفكري الغربي الذي كان يحاربه فكريًّا بكل ما أوتي من قوه وعلم؛ حيث له باعٌ كبيرٌ للجهاد في هذا الباب حتى آخر لحظة من عمره الحافل.

روح جديدة
وقال الكاتب الكبير د. جابر قميحة إنه عمل معه أكثر من أربعة أعوام في الجامعة الإسلامية بإسلام آباد بباكستان، موضحًا أن الفقيد جاء الجامعة، وهو يحمل روحًا جديدةً أُضفيت على جميع أركان الجامعة الإسلامية في باكستان وتأثَّر بها الجميع من أساتذة وطلاب وإداريين، وانعكست بالإيجاب على أعمالهم.



وأكد د. قميحة أن الفقيد كان يدير الجامعة بمنطقه الهادئ وأسلوبه الرصين ومنهجه الإسلامي الشامل الواقعي, بسبب اعتدال الفقيد بعيدًا عن الإفراط والتفريط ويحل المشاكل المختلفة في الجامعة بحكمة وبمنطق الحب الذي كان مثالاً حيًّا له أمام الناس.

علماء الأمة: رحيل د. العسال خسارة للدعوة الإسلامية  Gaber_koi7a01د. جابر قميحة

وأضاف أن الفقيد استطاع أن يرفع رأس الجامعة، وأن يلقى حب جميع الطلاب له من مصريين وعرب وأفغان وباكستانيين، ومن جميع أنحاء العالم الإسلامي الذين التقوا في الجامعة على كلمة سواء ألا وهي الإسلام بفضل جهده.



وأشاد بأسلوب الراحل الجليل أحمد العسال الكاتب الذي وصفه بأنه كان يعالج الموضوعات بالهدوء وقوة الإقناع فيترقرق منطقه الواضح وينساب من بين كلماته في نفوس قارئيه؛ لأنه كان يعزف على وتري العقل والقلب معًا, جامعًا بين الفكر المدروس والشحن النفسي والتنشيط العقلي لقارئيه حتى يستوعبوا كل ما يقوله ويتفاعلوا معه.



وأضاف أنه رغم علمه وأدبه وجهاده كان خفيف الظل، ولم يكن يخلو حديثه من الدعابة؛ حيث كنت أقول له "آخر نكتة سمعتها" فينفجر رحمه الله ضاحكًا ويقول "حوشوا الجدع ده عني لأنه حيموتني من الضحك"؛ حيث كان مرحًا متفائلاً يبعث بأجمل المشاعر الإنسانية نحو الناس، وكان صدره يتسع للجميع.








sharkawy
sharkawy
الرئيس
الرئيس

عدد المساهمات : 161
نقاط : 479
تاريخ التسجيل : 24/05/2010
العمر : 29

https://ikhwan.forumegypt.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى